قطر تشرب من نفس كأس الخراب العربى.. مظاهرات ضد “تميم” فى جمعة الغضب تطالبه بالرحيل..

السبت 21 أبريل 2018
أخر تحديث : الجمعة 27 أبريل 2018 - 3:29 مساءً
قطر تشرب من نفس كأس الخراب العربى.. مظاهرات ضد “تميم” فى جمعة الغضب تطالبه بالرحيل..

تتجرع قطر من نفس الكأس الذى شربت منه دول ما يسمى بـ”الربيع العربى” الذى ضرب مصر وسوريا واليمن وليبيا وتونس، من خلال الخروج فى مظاهرات حاشدة يوم الجمعة لإسقاط الأنظمة.

وأنفقت قطر على الفوضى والخراب ودعم الجماعات الإرهابية مليارات الدولار فى تونس ومصر وليبيا وسوريا لإسقاط هذه الدول من خلال أبواق إعلامها المأجور الداعى للفتنة والتطرف والفوضى، فالفارق الوحيد هو أن المتظاهرين السلميين فى قطر خرجوا من دون أى تحريض خارجى، وإنما التحرك جاء من قطريين محبين لبلادهم ويهدفون لإسقاط نظام”الحميدين”الراعى الأكبر للإرهاب فى الشرق الأوسط ليتخلصوا من هذا النظام الذى يهدد شعبه بالأسلحة المحرمة دوليا مثل الأسلحة الكيماوية وغيرها.

تميم بن حمد

وتقول صحيفة ” البيان” الإماراتية أنه منذ أيام وحتى اليوم الشارع القطرى يغلى ويترصد له النظام القطرى ويهدده حتى بالحرق والإبادة بالغازات السامة، ينتفض ويعلن عن حشد صفوفه فى جمعة الغضب، دون أدنى تدخل من دول الرباعى العربى المواجهة لإرهاب قطر.

ومن جانبه، أكد الشيخ سلطان بن سحيم آل ثانى، رئيس المعارضة القطرية، الاستمرار فى الحراك الشعبى ضد تنظيم الحمدين، داعياً الجمعيات الحقوقية والنشطاء والمهتمين بمجال حقوق الإنسان إلى مراقبة وحماية المتظاهرين القطريين من بطش خلايا عزمى بشارة ومرتزقته.

سلطان بن سحيمسلطان بن سحيم

وقال بن سحيم، في سلسلة تغريدات على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مستمرون في حراكنا مهما عمل النظام من ترتيبات لقمع وتخويف المتظاهرين في جمعة الإنقاذ، وندعو الشرفاء إلى الانضمام لإخوانهم.

وقال بن سحيم إن تنظيم الحمدين لا يدفع بعملة الريال القطري لمرتزقته فقط، بل إنه من الممكن أن يدفع لهم بعملتهم، مضيفاً: لا تستغرب حينما ترى أزلامه فقط من بلدين معروفين، في إشارة واضحة إلى إيران وتركيا.

عبد الله بن علىعبد الله بن على

وعن طهران ودفاع تنظيم الحمدين عنها غرّد بن سحيم إذا كانوا يطلقون على إيران لقب الشريفة، نذكّرهم بأن الخميني قاد مظاهرات الإطاحة بالملك الشاه وهو بفرنسا عام 1980.

في غضون ذلك، نقل موقع “ميدل إيست آي” البريطاني عن مصدر مطلع أن عدداً من المنشقين من عائلة آل ثاني الحاكمة في قطر على وشك إعلان تشكيل حكومة منفى. ووفقاً لما ذكره مصدر مطلع على الإعلان، فإن من المقرر أن يعلن المنفيون القطريون تشكيل حكومة قطرية في المنفى للدفع من أجل تغيير النظام في الدوحة.

وقال المصدر، إن عدداً من القطريين المنفيين المعروفين علناً باسم المعارضين لسياسة تميم بن حمد آل ثاني يستعدون لهذا الإعلان ربما غدا، السبت.

وأشار الموقع إلى إقامة عدد من الفعاليات للمعارضين القطريين، للمطالبة بتغيير الحكومة في البلاد وإقامة نظام ملكية دستورية، فضلاً عن وضع حد لتمويل لنظام القطري للإرهاب خلال الفترة الأخيرة.

وفى حال رحيل “تميم” بفضل جهود المعارضة القطرية فإن هناك إجماع على اختيار الشيخ عبد الله بن على إل ثانى الحاكم الجديد لقطر.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة اوتار الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.